لبنان: الاستماع إلى شهود جدد في جريمة انفجار مرفأ بيروت

استمع المحقق العدلي اللبناني القاضي طارق البيطار إلى إفادات ثلاثة شهود لم يسبق أن تم الإستماع إليهم من قبل في سياق التحقيقات الجارية  بشأن جريمة انفجار مرفأ بيروت.

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اليوم الأربعاء أن القاضي البيطار سيحدد جلسات أخرى متلاحقة لشهود آخرين قبل البدء بجلسات التحقيق مع المدعى عليهم من غير الموقوفين بالملف.

وكانت محكمة التمييز الجزائية قد أصدرت في 18 فبراير الماضي قراراً قضى بنقل الدعوى المتعلقة بانفجار مرفأ بيروت من يد المحقق العدلي القاضي فادي صوان ورفع يده عنها وتعيين رئيس محكمة جنايات بيروت القاضي طارق البيطار محققا عدليا في القضية.

وادعى القاضي صوان في 10 ديسمبر الماضي على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب وعلى وزير المال السابق علي حسن خليل ووزيري الأشغال العامة السابقين غازي زعيتر ويوسف فنيانوس، بجرم الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة وايذاء مئات الأشخاص.

يذكر أن انفجاراً هز مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس الماضي وأسفر عن تضرر عدد من شوارع العاصمة ومقتل  أكثر من 200 شخص وجرح أكثر من ستة آلاف، وتشريد حوالي 300 ألف شخص.

وكان تم في الفترة السابقة توقيف ثلاثة مدعى عليهم في ملف انفجار المرفأ بصورة غيابية، إضافةً إلى الموقوفين وجاهياً في الملفّ وعددهم 25.

طباعة Email