السيسي يؤكد حرص مصر على التوصل إلى اتفاق عادل وملزم لملء وتشغيل سد النهضة

 أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس حرص مصر على التوصل إلى اتفاق عادل وملزم لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي .

وشرح السيسي ، خلال استقباله  اليوم بقصر الاتحادية،  رئيس غينيا بيساو عمر سيسوكو إمبالو محددات الموقف المصري في إطار مفاوضات سد النهضة، حسبما أفاد  المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي .

وقال المتحدث ، في بيان صحفي اليوم ، إن اللقاء شهد عقد مباحثات منفردة أعقبتها مباحثات موسعة بين وفدى البلدين، حيث أكد السيسي أن هذه الزيارة تمثل فرصة هامة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ، لاسيما فى ظل الأهمية التى تحتلها غينيا بيساو فى منطقة غرب أفريقيا.

وأكد  السيسي استعداد مصر لتعزيز التعاون الثنائي مع غينيا بيساو على جميع الأصعدة لدعم جهود التنمية بها، خاصةً التبادل التجارى والاستثمار وتطوير البنية التحتية، بالإضافة إلى استقبال الكوادر الغينية للمشاركة في برامج بناء القدرات والدعم الفني التى تشرف على تنفيذها الوكالة المصرية، للشراكة من أجل التنمية فى المجالات المختلفة، وذلك وفقًا لاحتياجات الجانب الغينى.

وذكر المتحدث أنه تم التباحث بشأن مستجدات الأوضاع فى غينيا بيساو، حيث أبدى السيسى ترحيب مصر بالتطورات التي تشهدها فى ظل قيادة الرئيس عمر إمبالو، مؤكداً استعداد مصر لتقديم كافة سبل الدعم الممكنة لترسيخ الاستقرار في غينيا بيساو، ودعمها في مختلف المحافل القارية والدولية، وذلك فى إطار الحرص الذي توليه مصر لإرساء دعائم الاستقرار والأمن.

كما تطرق اللقاء، إلى مناقشة المستجدات الخاصة بعدد من الملفات القارية، حيث تم التوافق حول مواصلة التشاور والتنسيق المشترك بشأن تطورات تلك الملفات، بما فيها ما يتعلق بجهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والهجرة غير الشرعية في القارة الأفريقية، فضلاً عن الأوضاع في منطقة غرب أفريقيا.
وأكد السيسى ، فى مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس غينيا بيساو اليوم، أنه أجرى مع الرئيس إمبالو، مباحثات ثنائية مثمرة وبناءة، عكست الإرادة السياسية المشتركة نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مختلف المجالات.

 وأوضح السيسى أن المباحثات شهدت الاتفاق على تكثيف التعاون فى مجال نقل الخبرات المصرية، وتوفير الدعم الفنى، وبناء قدرات الكوادر الوطنية في غينيا بيساو، كما تم تناول القضايا الإقليمية التي تهم الطرفين، وعلى رأسها موضوع مكافحة الإرهاب، وملف سد النهضة.

من جانبه، أعرب رئيس غينيا بيساو، عن سعادته بحضوره إلي القاهرة ، في أول زيارة رسمية له إلي مصر منذ توليه الرئاسة، معربا عن تطلعه إلى تبادل الخبرات مع مصر، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

وقال رئيس غينيا بيساو: "إننا نتطلع إلي إعادة فتح سفارتنا في القاهرة، وفتح سفارة مصر في بلادنا، ونود بشدة أن تكون مصر متحدثة باسم غينيا بيساو مع أصدقائها"، مشيرا إلى أنه ناقش مع الرئيس  المصري التعاون في المجالين الأمني والدفاعي.

طباعة Email