عاصفة تضرب لبنان والثلوج تكسو الشوارع باللون الأبيض

هجمت نوبة برد مفاجئة على كفرشوبا في جنوب لبنان وغطت القرية بطبقة من الثلج، فيما تجتاح البلاد عاصفة شديدة هذا الأسبوع.

استمتع الأطفال باللعب لبعض الوقت خارج المنازل فرحين باللون الأبيض الذي غطى الشوارع، لكن ما كان يشغل الآباء والأمهات هو البحث عن الدفء في الشتاء.

وقالت سهير عبد الغني، وهي من سكان القرية، إن هذه الصورة لم تتكرر منذ عام 2015.

وأوضحت "زمان، هيدي من فبراير 2015 تقريبا، أقل أقل كمان، ما أجا منا هالتلجة، السنة الماضية إجا، بس خفيف والله، الحمد الله إللي بيجيبوا الله خيي ما أحلاه"، وأضافت "إن شاء الله تكون ها الأيام بيضا متل هالثلج".

من جانبه قال أحمد القادري، وهو أيضا من سكان كفرشوبا "والله يا معلم عم ندفي ولادنا.. الدنيا سقعة وتليج وعاصفة قوية قال جايي العاصفة.. سبحان الله أنا ومارق ع الساحة لقيت غصن كبير واقع، قلت أنا حقي ليش لحدا أنا صاحب عيلة وعندي عيلة 6 ولاد، بدي دفي عيلتي".

وتشير تقارير إعلامية محلية، إلى أن تأثيرات العاصفة التي بدأت في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء ستمتد حتى نهاية الأسبوع مع انخفاض درجات الحرارة بين 7 و 14 درجة مئوية في بيروت وبين 4 تحت الصفر و4 مئوية في جبال لبنان ووادي البقاع.

 

طباعة Email