الإعداد لعريضة نيابية جديدة لسحب الثقة من الغنوشي

قال نواب في تونس أمس الاثنين إنهم بصدد الإعداد لعريضة جديدة من أجل سحب الثقة من رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي.
 
وقال النائب حسونة الناصفي عن كتلة الإصلاح المحسوبة على المعارضة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الكتل البرلمانية بدأت بجمع الإمضاءات وسيجري إيداعها رسميا في وقت لاحق.

وأوضح الناصفي "هناك سوء إدارة للجلسات والغنوشي فشل في إدارة الخلافات بين الكتل ولم يكن محايدا... حصلت تراكمات وهناك اليوم صعوبة في العمل داخل مجلس النواب".

وفي حال تقديم العريضة رسميا، فستكون لائحة اللوم الثانية لسحب الثقة من الغنوشي بعد الأولى في يونيو من العام الماضي.
 
وتحتاج العريضة لإمضاءات ثلث نواب البرلمان؛ أي 73 نائبا على الأقل من 217 ولكن سحب الثقة يتطلب التصويت بالأغلبية المطلقة.

وقال النائب المستقل والمعارض المنجي الرحوي لـ (د ب أ) "العريضة في الطريق الصحيح وسنعمل على إسقاط الغنوشي هذه المرة. هدفنا ليس 73 نائبا".

وتابع الرحوي: "كل الكتل البرلمانية معنية بالعريضة ما عدا حركة النهضة وائتلاف الكرامة".

وتشهد جلسات البرلمان خلافات حادة ومتواترة بين كتله ولا سيما الخلافات المتكررة مع "ائتلاف الكرامة" المحسوب على اليمين وصلت حد الاشتباك بالأيدي.

وتتهم أحزاب من الكتلة الديمقراطية، ثاني أكبر كتلة في البرلمان، الغنوشي بالتغاضي عن "عنف" ائتلاف الكرامة وبمحاباتهم.

كلمات دالة:
  • تونس،
  • النهضة،
  • راشد الغنوشي ،
  • حسونة الناصفي
طباعة Email