تسرب نفطي «جديد» من أنبوب يربط بين روسيا وألمانيا.. والأسباب مجهولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أُغلق أحد خطّي أنابيب دروجبا النفطيين اللذين يربطان روسيا بألمانيا بعد اكتشاف تسرّب في بولندا، حسبما أعلنت شركة "برن" (PERN) البولندية المشغّلة اليوم الأربعاء.

وقالت الشركة في بيان إنّ "أسباب الحادث غير معروفة في الوقت الحالي - توقّف الضخّ في الخط المتضرّر على الفور. الخط 2 يعمل بشكل طبيعي"، موضحة أنّه جرى الكشف عن التسرّب مساء الثلاثاء.

ودروجبا هو خط أنابيب النفط الرئيسي الذي ينقل النفط الروسي إلى ألمانيا.

وأوضحة المتحدثة باسم "بيرن" أنّ "هذا الجزء من خط أنابيب النفط الرئيسي ينقل النفط الخام إلى مصفاتين ألمانيّتين هما +بي تسي كا رافينري شفيت+ و+توتال رافينري ميتلدويتشلاند+ في شبيرغاو"، (PCK Raffinerie GmbH Schwedt) و(TOTAL Raffinerie Mitteldeutschland GmbH).

وقالت كاتارزينا كراسنسكا لوكالة فرانس برس إنّ "إجراءات الإغاثة جارية. جميع الأجهزة موجودة في الموقع".

ووقع التسرّب قرب قرية زوراوفيتشي التي تقع على بعد 180 كيلومتراً غرب وارسو.

وبدأ العمل بخط الأنابيب دروجبا الذي يعني اسمه "صداقة"، في بداية التسعينات ويتمد اليوم على شبكة طولها 5500 كيلومتر، وينقل النفط من جبال الأورال إلى مصافي التكرير في بولندا وفي ألمانيا.
وينقل فرع آخر من خط "دروجبا" النفط الروسي إلى المجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك.

 

طباعة Email