الوكالة الدولية للطاقة الذرية تطلب توضيحاً من روسيا بشأن مدير محطة زابوريجيا النووية

ت + ت - الحجم الطبيعي

طلبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية  معلومات من روسيا عن المدير العام لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا الذي قالت الشركة الحكومية المشغلة للمحطة إن دورية روسية اعتقلته.

وذكر متحدث باسم الوكالة دون رد على أسئلة اليوم السبت "تواصلنا مع السلطات الروسية ونطلب توضيحات".

وأعلنت شركة الطاقة النووية الأوكرانية "اينرغو-اتوم" اليوم السبت، عن أن روسيا اعتقلت روسيا إيغور موراتشوف، المدير العام لمحطة الطاقة النووية في زابوريجيا الواقعة تحت السيطرة الروسية في جنوب أوكرانيا،

وسيطرت القوات الروسية على المصنع منذ الرابع من مارس. وقد استُهدف عدة مرات في الأشهر الأخيرة بقصف تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بالوقوف وراءه وأثار مخاوف من وقوع حادث نووي.

وقال بيترو كوتين رئيس "اينيرغو-اتوم" على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي إن "دورية روسية" اعتقلت موراتشوف الجمعة حوالي الساعة 16,00 (13,00 ت غ) أثناء توجهه من المصنع إلى بلدة إرنوغودار التي تسيطر عليها روسيا.

وأضاف أنه تم توقيف السيارة التي تنقل مدير المصنع وإخراجه منها ونقله "معصوب العينين إلى جهة مجهولة".

وتابع كوتين أن موراتشوف "يتحمل المسؤولية الكاملة والحصرية عن الأمن النووي".

تقع محطة الطاقة النووية في منطقة زابوريجيا وهي من الأراضي الأوكرانية التي ضمتها روسيا رسميًا الجمعة.

وزار وفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية المحطة في سبتمبر. وتدعو الوكالة التابعة للأمم المتحدة إلى إنشاء منطقة أمنية حول الموقع.

 

طباعة Email