العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إرجاء الاستفتاء الدستوري في هايتي إلى أجل غير مسمّى

    أعلنت السلطات في هايتي ليل أمس الثنين أنّ الاستفتاء الدستوري الذي كان مقرّراً إجراؤه في 27 يونيو الجاري، والذي دعت المعارضة إلى مقاطعته، أرجئ إلى أجل غير مسمّى بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

    وقال "المجلس الانتخابي المؤقّت" في بيان إنّ "هذا القرار أملته الصعوبات التي يواجهها المجلس في جمع طاقم الموظفين وتدريبهم على إجراء الاقتراع".

    ولم يحدّد المجلس الموعد المقبل للاستفتاء، مكتفياً بالقول إنّه سيفعل ذلك "بعد توصيات السلطات الصحّية والآراء التقنيّة لكوادر المؤسّسة الانتخابية".

    ومنذ 24 مايو تسري في جميع أنحاء هايتي حالة طوارئ صحّية للحدّ من تفشّي الإصابات بكورونا بعد تسجيل إصابات بمتحوّري ألفا وغامّا (رُصد المتحوّر ألفا للمرة الأولى في بريطانيا في ديسمبر 2020 والمتحوّر غامّا في البرازيل في يناير 2021).

    وحتّى قبل هذه الموجة الوبائية الجديدة، كانت هناك شكوك حول إمكانية تنظيم هذا الاستفتاء الذي يريد الرئيس إجراؤه وترفضه المعارضة.

    وتطعن المعارضة وعدد كبير من منظّمات المجتمع المدني بشرعية الرئيس جوفينيل مويز، الذي يحكم البلاد منذ يناير 2020 بمراسيم رئاسية.

    وإجراء الاستفتاء موضوع خلافي حتى داخل المعسكر الرئاسي نفسه لأنّه يتعارض وأحكام الدستور الحالي المعمول به منذ 1987. 

    طباعة Email