أسماك البيرانا تلتهم رجلاً بعد سقوطه في النهر

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي رجل حتفه بعد أن أكلته أسماك البيرانا المفترسة بعد تحطم قاربه في نهر الأمازون وسقوطه في الماء. 

وتم اكتشاف جثة جوني خوسيه سيلفا  على نهر كويابا في باراو دي ميلجاسو بالبرازيل، مساء يوم السبت.

واصطدم قاربان يحملان خمسة ركاب وتم إنقاذ ثلاثة أحياء بينما لا يزال الشخص الآخر، فاغنر سيلفا، مفقودًا ويفترض أنه مات.

وعثر على جثة سيلفا البالغ من العمر 38 عامًا مصابة بعدة عضات والتهمت أسماك البيرانا أجزاء منها عندما تم انتشاله من الماء ووضعه على متن قارب إنقاذ، وفقا لصحيفة مترو.

وقالت البحرية البرازيلية إنها أرسلت فريق بحث وإنقاذ إلى الموقع فور علمها بالحادث.

وقال متحدث باسم الشرطة: "تم البدء في إجراء إداري لتحديد سبب الحادث وظروفه والمسؤولية عنه".

وتعد أسماك البيرانا  أخطر وأشرس الأسماك التي تعيش في المياه العذبة، ويمكنها أن تلتهم كامل ضحيتها خلال دقائق معدودة، وتتميز بسرعتها وقدرتها العالية على الهجوم، وتمتلك حاسة شم قوية جداً ، وتصيبها رائحة الدم في الماء بالجنون والرغبة القوية على الهجوم والافتراس.

وتعيش أسماك البيرانا في أجزاء من حوض الأمازون، وبعض مناطق أمريكا اللاتينية. 

 

 

Email