بناء على طلبه.. امرأة تطلق النار على زوجها المريض

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقدمت امرأة على قتل زوجها المريض في المستشفى تنفيذا لطلبه، وقالت الشرطة إن الحادثة وقعت في ولاية فلوريدا الأمريكية.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، السبت، عن السلطات قولها إن "جيري جيلاند (77 عاما)، وهو رجل مصاب بمرض عضال، أبرم اتفاقا مع زوجته قبل حوالي ثلاثة أسابيع، مفاده أنه إذا لم تتحسن صحته المتدهورة، فهو يريد من زوجته، إلين جيلاند، البالغة من العمر 76 عاما، أن تقتله"، وفقا لقناة الحرة.

واستمرت صحته في التدهور، وقبل الساعة 11:30 من صباح يوم السبت بالتوقيت المحلي، أحضرت السيدة جيلاند مسدسا إلى مستشفى AdventHealth في دايتونا بيتش بولاية فلوريدا، وذهبت إلى غرفة زوجها في الطابق 11 وأطلقت عليه النار في رأسه، وفقا للشرطة.

وقال رئيس قسم شرطة دايتونا بيتش، جاكاري يونغ، "كانت قد خططت لإطلاق النار على نفسها أيضا، ولكن في النهاية، لم تستطع فعل ذلك".

وأضاف يونغ في مؤتمر صحفي، السبت، "إنه ظرف مأساوي لأنه يظهر ألا أحدا منا محصن من تجارب ومحن الحياة".

وتابع "جيلاند حبست نفسها في الغرفة ورفضت إسقاط المسدس عندما وصلت الشرطة".

وبعد مواجهة استمرت لساعات بين الشرطة والسيدة، تمكنت الشرطة من احتجازها، وقال يونغ "حتى بعد إطلاق النار، لم تحاول أبدا النهوض والمغادرة (...) وكان كل شيء محصورا في الغرفة. ولم يتعرض المرضى والموظفون في المستشفى للتهديد".

وأشار إلى أن "جيلاند يمكن أن تواجه تهمة القتل العمد من الدرجة الأولى". ولم يرد مكتب المدعي العام بالولاية على مكالمة لطلب التعليق من قبل الصحيفة، السبت.

وتم نقل جيلاند إلى سجن مقاطعة فولوسيا بعد ظهر السبت.

وختم يونغ قائلا "إنها حزينة للغاية. من الواضح أن هذا وضع صعب، والسيدة جيلاند كانت في حالة اكتئاب".

 

طباعة Email