نجوم نيوترونية ضخمة ظهرت لثوانٍ فقط

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتشف علماء الفلك أخيراً أنماطاً في تذبذبات الضوء التي خلفتها مجموعتان مختلفتان من النجوم المتصادمة، ما يشير إلى وقفة في رحلتها من جسم فائق الكثافة إلى حفرة لا نهائية من الظلام، وفق ما يوضح بحث نشر في دورية «نيتشر».

وهذا التوقف المؤقت - في مكان ما بين 10 و300 مللي ثانية - يعادل تقنياً نجمين نيوترونيين حديثي التكوين، يعتقد الباحثون أنهما يدوران بسرعة كافية لإيقاف مصيرهما الحتمي لفترة وجيزة مثل الثقوب السوداء. ويقول كول ميلر، عالم الفلك في جامعة ماريلاند: «نحن نعلم أن GRBs القصيرة تتشكل عندما تصطدم النجوم النيوترونية التي يدور بعضها حول بعض».

 
طباعة Email