تغريم رئيس وزراء بريطانيا لخلعه حزام الأمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

فرضت الشرطة البريطانية، يوم الجمعة، غرامة على رئيس الوزراء ريشي سوناك، بسبب خلعه حزام الأمان لتصوير مقطع لنشره على وسائل التواصل الاجتماعي من على متن سيارة متحركة.

اعتذر سوناك البالغ من العمر 42 عاما، لارتكابه ”خطأ في التقدير”، أثناء تصويره رسالة على "إنستغرام” من المقعد الخلفي لسيارة حكومية رسمية خلال زيارته لشمال غرب إنجلترا يوم الخميس.

قالت قوة شرطة لانكشاير إنها نظرت في المقطع المصور الذي ”يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر شخصا لا يرتدي حزام الأمان، أثناء وجوده في سيارة متحركة في لانكشاير”.

وقالت القوة، دون تسمية سوناك، إنها ”أصدرت عرضا مشروطا بعقوبة ثابتة لرجل من لندن يبلغ من العمر 42 عاما”.

يفرض القانون في المملكة المتحدة عقوبة تصل إلى 500 جنيه إسترليني (620 دولارا) لعدم ارتداء حزام الأمان.

ويعني العرض المشروط أن الشخص الذي تم تغريمه يقر بالذنب لكنه لا يذهب إلى المحكمة. لم تحدد الشرطة مقدار الغرامة التي عوقب بها سوناك.

وقال مكتب سوناك في بيان إن ”رئيس الوزراء يوافق تماما على أن هذا كان خطأ، وقد اعتذر. وبالطبع سيلتزم بالعقوبة المحددة”.

هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها تغريم سوناك خلال مسيرته السياسية.

في العام الماضي، عندما كان وزيرا للخزانة، تم تغريمه بمبلغ 50 جنيها إسترلينيا لخرقه قواعد الإغلاق أثناء جائحة فيروس كورونا، على خلفية حضوره لحفل قصير داخل مكاتب الحكومة.

وكان أحد عشرات المسؤولين الذين تم تغريمهم على خلفية فضيحة ”بارتي غيت”، والتي شملت رئيس الوزراء آنذاك بوريس جونسون.

 

 

طباعة Email