أنا لست خادمة .. فيديو مضيفة طيران يلقى تعاطفاً على مواقع التواصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثار تعرض مضيفة طيران للإهانة خلال رحلة جوية من إسطنبول إلى نيودلهي تعاطف الملايين من رواد منصات التواصل الاجتماعي في الهند، وفقا لما ذكر موقع "إنديان إكسبريس".

وقد أعرب الرئيس التنفيذي لشركة الطيران "إنديغو"، سانجيف كابور، أمس الأربعاء، عن دعمه للمضيفة الجوية التي شوهدت في مقطع مصور شاهده الملايين، وهي تتجادل بشدة مع أحد الركاب، وتخبره أنها موظفة وليست خادمة له، وفقا لقناة الحرة.

وقال كابور في تغريدة له على موقع تويتر: "كما قلت سابقًا، طاقم الطائرات بشر أيضًا".

وكانت الواقعة قد حدثت بتاريخ 16 ديسمبر عندما اشتكى أحد المسافرين من خدمة تقديم الطعام، لينفعل بشدة على إحدى المضيفات التي كانت تحاول أن تشرح له ضوابط وقواعد تقديم وجبات الطعام على الطائرة.

وبعد قليل حضرت مضيفة أخرى لتدخل في جدال حاد مع ذلك المسافر الذي لم تكن صورته ظاهرة في المقطع المصور، قائلة: "زميلتي دخلت في نوبة بكاء غزير بسببك تصرفاتك".

وعقب ذلك دخل الطرفان في موجة من النقاش الحاد، ليعلو صوت الراكب: "لماذا تصرخين أنت خادمة".

وهنا ترد المضيفة: "أنا أصرخ لأنك فعلت المثل، ونحن موظفين ولسنا خدما".

وتابعت بينما كانت إحدى المضيفات تحاول أن تهدئ من الوضع: "لست آسفة يا سيدي.. ولا يمكنك أن تتحدث مع الطاقم بهذه الطريقة.. أنا أستمع إليك بكل احترام وود.. ولكن في المقابل عليك احترام طاقم الطائرة أيضا".

وتعقيبا على الواقعة، قالت شركة "إنديغو" إن الحادث وقع في الرحلة 6E 12، موضحة أن "المشكلة تتعلق بوجبات طعام اختارها بعض الركاب".

وأضافت: "ندرك احتياجات عملائنا، ونسعى دائما لتوفير رحلة لطيفة وخالية من المتاعب لهم.. نحن نحقق في الحادث، ونود أن نؤكد أن راحة المسافرين كانت دائمًا على رأس أولوياتنا".

أما كابور، فأضاف في تغريدته: "لابد أن الأمر وصل إلى نقطة الانهيار حتى وقع ما حدث.. على مر السنين رأيت طواقم الطائرات يتعرضون للضرب والشتم ووصفهم بالخدم بل وأسوأ من ذلك".

وأضاف: "أتمنى أن تكون (المضيفة) بخير رغم الضغوط التي تعرضت لها".

 

طباعة Email