وفاة ابنة بيكاسو الكبرى عن 87 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفيت، الثلاثاء، عن 87 عاماً، مايا-رويز بيكاسو، الابنة الكبرى للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، والحاضرة في عدد كبير من لوحاته، بحسب ما قال المحامي ريتشارد مالكا، استناداً إلى بيان من العائلة.

وأوضح البيان أن "مايا-رويز بيكاسو توفيت بسلام هذا الصباح محاطة بأسرتها، عن عمر يناهز 87 عاماً"، من دون إعطاء أي توضيحات إضافية.

وماريا دي لا كونثبثيون المولودة في 5 سبتمبر 1935 والمكنّاة بمايا، هي الابنة الأولى لبابلو بيكاسو وماري تيريز والتر اللذين ارتبطا عام 1927. وأدت ولادة هذه الطفلة إلى تغيير حياة الفنان الذي توفي عام 1973 تاركاً وراءه أربعة أبناء.

ويقام حالياً في متحف بيكاسو في باريس معرض ذو محورين عن الراحلة، الأول عن علاقتها مع والدها، والآخر عن التبرعات التي قدمتها للدولة الفرنسية.

ومن اللوحات الملوّنة التي يتضمنها المعرض الباريسي عن مايا الصغيرةً، "مايا مع دمية" (1938) و"مايا مع دمية وحصان" (1938) و"مايا بزيّ بحار" (1938) و"مايا في قارب" (1938) و"مايا بالمئزر" (1938).

وفي نهاية سبتمبر 2021، تلقّى متحف بيكاسو في باريس، المؤسسة التي تحتضن أوسع مجموعة في العالم لبابلو بيكاسو، ثمانية أعمال لم تعرض من قبل، منحتها مايا-رويز بيكاسو للدولة الفرنسية، من بينها لوحة تكعيبية بالأبيض والأسود تعود للعام 1938 تحمل اسم "طفل المصّاصة الجالس على كرسي" وتمثّل على الأرجح مايا في طفولتها، حسب ما كشف أوليفييه فيدماير بيكاسو حفيد الفنان الذي حضر المؤتمر الصحافي يومها إلى جانب شقيقته ديانا.

وللراحلة مايا-رويز بيكاسو ثلاثة أبناء.

وتحيي فرنسا وإسبانيا سنة 2023 الذكرى الخمسين لوفاة بابلو بيكاسو من خلال عدد من المعارض في البلدين.

طباعة Email