محاكاة تتيح قياس أثر سقوط الكويكبات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسمح خريطة تفاعلية جديدة للمستخدمين بإسقاط صخرة فضائية في أي مكان من العالم لمشاهدة الدمار الناجم، وفق «ديلي ميل». ويتيح النظام المسمى «أسترويد لانشر»، اختيار موقع التأثير وقطر الكويكب والسرعة التي يضرب بها الأرض وزاوية الاصطدام لرؤية التدمير الذي يسببه وعدد القتلى.

ويأتي «أسترويد لانشر» من بنات أفكار المبرمج الإبداعي نيل أغاروال الذي أخبر «ديلي ميل» أنه مستوحى من فيلمه المفضل «ديب إنباكت».

ويمتلك العلماء نماذج أكثر دقة لتأثيرات الكويكبات التي يتم تشغيلها على أجهزة الكمبيوتر العملاقة.

طباعة Email