نهاية مفجعة لأم مكسيكية أرادوا سرقة جنينها من بطنها

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفيت امرأة مكسيكية حامل بعد أن بقر بطنها مهاجمان لسرقة جنينها، على ما أعلنت السلطات الإثنين.

وقال مكتب المدعي العام في ولاية فيراكروز في شرق المكسيك، في بيان إن السلطات أوقفت منفذي الجريمة المفترضين اللذين وُجد بحوزتهما مولود جديد.

ومثل المشتبه بهما، وهما رجل وامرأة، أمام قاض الاثنين بتهمة خطف امرأة وقتلها.

وقال مسؤول على صلة بالتحقيق لوكالة فرانس برس، طالباً عدم كشف اسمه، إن المشتبه بهما بقرا بطن الضحية لاستخراج الجنين لأن المهاجِمة لم تكن قادرة على إنجاب أطفال.

وجرى الإيقاع بالضحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال وعدها بتقديم ملابس لطفلها، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية عن أقارب لها، مشيرة إلى أنها الحالة الثالثة من نوعها في السنوات الأخيرة.

وقُتلت أكثر من 3700 امرأة في المكسيك في عام 2021، مع تصنيف حوالي ألف من هذه الحالات على أنها ناتجة عن جرائم قتل نساء، بحسب أرقام رسمية.

طباعة Email