قصة خبرية

«بريد له قلب» يبدد عزلة المسنين

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعاني الكثير من الأشخاص من الشعور بالوحدة - حتى داخل المؤسسات الاجتماعية. من أجل جعل موسم أعياد الميلاد أجمل قليلاً بالنسبة لهم، يتم تنظيم حملة «بريد له قلب» مرة أخرى هذا العام.

وذكرت مكاتب البريد في هامبورغ أن الكثيرين من المواطنين في موسم عيد الميلاد يعانون من أسباب الوحدة، ويمرون بحالة من التشكك وعدم اليقين بسبب الأحداث العالمية.

وأضافت إنه لهذا السبب، يريد المتطوعون جعل العديد من الأشخاص في دور رعاية المسنين أو ملاجئ المشردين أو دور الأيتام سعداء برسالة المحبة.

واعتباراً من أمس، بات يمكن للكتاب المتطوعين التسجيل مجاناً على موقع البريد الألماني بشبكة الإنترنت.

ويقوم المنظمون بعد ذلك بإرسال البطاقات ورسائل المعايدة إلى المؤسسات الاجتماعية، بحسب هيئات البريد.

ومنذ ديسمبر 2020 يعمل المتطوعون في حملات «بريد له قلب» على تبديد العزلة ويريدون التقريب بين الناس مرة أخرى.

طباعة Email