ينجو بعد 20 ساعة في الماء

ت + ت - الحجم الطبيعي

في حادثة غريبة، سقط رجل من سفينة سياحية في خليج المكسيك ليلاً، لينجو بشكل مذهل بعد قضائه عشرين ساعة متواصلة في المياه.

وقال جيمس ميشيل غرايمز، في مقابلة حصرية مع برنامج «غود مورنينغ أمريكا»، إن الرحلة كانت متجهة من نيو أورلينز إلى كوزوميل، وهي جزيرة مكسيكية تقع في البحر الكاريبي.

وأضاف أنه اضطر لمواجهة قناديل البحر ومخلوق بحري غريب آخر، له زعنفة، لم يتعرف عليه.

ومع حلول الليل وبانتظار الإنقاذ، قال غرايمز إنه كان عليه أن يأكل أشياء تطفو بالقرب منه للحفاظ على طاقته، بما في ذلك لوح من الخيزران، وساعده ذلك في التغلب على نكهة المياه المالحة في فمه.

وقال مات لوبولي، المتحدث باسم الشركة المشغلة للسفينة: «إننا نقدر بشدة جهود الجميع، لا سيما خفر السواحل الأمريكي الذي رصد السيد غرايمز في الماء».

وأضاف: «تحتوي سفن الرحلات البحرية على حواجز أمان في جميع المناطق والتي تحمي الضيوف من السقوط، والطريقة الوحيدة للسقوط في البحر هي الصعود بشكل مقصود فوق الحواجز».

طباعة Email