أردني يطلق زوجته بعد إجرائها عملية تجميل فاشلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدت عملية تجميل فاشلة أجرتها سيدة أردنية على يد دكتور غير متخصص إلى طلاقها من زوجها، بحسب رئيس الجمعية الأردنية لجراحة التجميل والترميم عمر الشوبكي.

وقال الشوبكي عبر أحد البرامج المذاعة إن السيدة خضعت لعملية تجميل من قبل طبيب عام غير مختص وغير مؤهل لعمليات تجميل، ما تسبب لها بتشوهات لا يستطيع أي جراح في العالم ترميمها. بحسب موقع "خبرني" الأردني.

وأوضح رئيس الجمعية الأردنية لجراحة التجميل والترميم أن غير المختصين يأخذون من المال أضعاف ما يأخذه أصحاب المهنة من لهم خبرة بالمجال.

وصرح بأن عملية التجميل التي يجريها المختص وضمن الشروط الصحية تكلف أقل بكثير من تلك التي يجريها غير المختصين.

وأضاف أن نسبة الأخطاء من غير مختصين كبيرة جدا، مشددا على أن الإعلانات المضللة ساهمت بالاحتيال على المواطنين.

وأفاد بأن جراحة التجميل متاحة عند الأطباء الحاصلين على البورد الأردني في التجميل والترميم والحروق أو ما يعادلها لأي مواطن من ناحية التكاليف والتقنيات.

طباعة Email