«برسفيرنس» ترصد كسوفاً للشمس

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقطت مركبة «برسفيرنس» التابعة لناسا كسوفاً للشمس، عندما تقاطع قمر الكوكب الأحمر، فوبوس، مع الشمس، ما أدى إلى حجب جزء من القرص الشمسي، وفق موقع «سي نت».

ورصد هواة الفضاء الكسوف في الصور الأولية، التي التقطتها المركبة الجوالة في 18 نوفمبر.

ونشر عالم الكواكب بول بيرن، المشهد عبر حسابه على «تويتر»، وعلق: «هذا كسوف جزئي للشمس شوهد من سطح المريخ يوم الجمعة».

ووضع معالج الصور كيفن جيل اللقطات معاً في مقطع فيديو قصير، يظهر القمر فوبوس وهو يتحرك أمام الشمس، ما يمنحنا نحن البشر على الأرض، وجهة نظر جيدة للشكل، الذي سيبدو عليه الكسوف من سطح المريخ.

ويعرف فوبوس بأنه القمر الأقرب للمريخ من بين القمرين اللذين يدوران حول الكوكب الأحمر، والقمر الآخر يسمى ديموس.

ويتميز سطح فوبوس بالحفر والأخاديد، ويبلغ عرضه 17 ميلاً (27 كيلو متراً) عند أوسع نطاق له، ويدور القمر بالقرب من المريخ في علاقة من المحتمل أن تؤدي إلى تدميره في يوم من الأيام، بعد ملايين السنين من الآن.

طباعة Email