حادث مروع يودي بحياة 20 شخصاً في باكستان

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضى 20 شخصاً على الأقل غالبيتهم من الأطفال، وأصيب 14 آخرون في تحطم حافلة صغيرة على طريق تضرر بفعل فيضانات الصيف في جنوب باكستان، على ما أعلنت الشرطة الباكستانية الجمعة.

ومن بين القتلى 11 طفلا تتراوح أعمارهم بين سنتين وثماني سنوات، كانوا على الأرجح يجلسون في حضن والديهم، وفق ما أوضح مسؤول الشرطة المحلية خادم حسين.

وأضاف أن الحافلة سقطت في حفرة عميقة تغمرها المياه "على طريق جرفته الفيضانات" في إقليم السند، مضيفاً أن السائق "لم ير اللافتة التي تشير إلى الانحراف عن الطريق".

وقد غمرت السيول الناجمة عن الأمطار الموسمية، التي زادت شدتها بفعل احترار المناخ بحسب الخبراء، ثلث مساحة باكستان وتسببت في مقتل ما يقرب من 1700 شخص منذ يونيو، كما تسببت هذه الكارثة الطبيعية بنزوح أكثر من ثمانية ملايين شخص وإلحاق الضرر بالبنى التحتية.

 

طباعة Email