الدردشة مع الغرباء تزيد السعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

توصلت دراسة حديثة إلى أن الدردشة مع غرباء مهمة في أثناء تنقلاتك ومع زملائك في المكتب. واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مجموعة متنوعة من العلاقات يكونون أكثر سعادة من أولئك الذين لا يحاولون ذلك، حسب «روسيا اليوم». وقد قام فريق من جامعة هارفارد بحساب «المحفظة الاجتماعية» لأكثر من 50 ألف شخص من ثمانية بلدان، وأظهر التحليل أن أولئك الذين دردشوا وتفاعلوا مع مجموعة واسعة من الناس أصبحوا أكثر سعادة ورضا بالحياة.

ووجدوا أن التحدث إلى نطاق أوسع من الناس كان أكثر أهمية للرفاهية من الوقت الذي يقضيه المرء في كل تفاعل، أو في العدد الإجمالي للتفاعلات.

وقال الباحثون: «يميل توفير أنواع مختلفة من الدعم الاجتماعي - على سبيل المثال العاطفي والفعال والمالي والمعلوماتي - إلى أن يتم من خلال العلاقات الاجتماعية المختلفة، على سبيل المثال من خلال الشريك أو القريب المباشر أو الأصدقاء أو الزملاء». وقد يرتبط التنوع في الحافظات الاجتماعية بإمكانية الوصول إلى أنواع أكثر اختلافاً من الدعم الاجتماعي، ما يؤدي إلى تحسين الرفاهية.

طباعة Email