إسبانيا .. سيدة تتنكر في هيئة طبيب وتخطف طفلاً رضيعاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوقفت امرأة الخميس في منطقة الباسك شمال إسبانيا لخطفها طفلا رضيعا عُثر عليه بعد ساعات على حصيرة، إثر تنكرها بزي طبيب، على ما أعلنت السلطات المحلية.

وبعد خطفها إياه مساء الأربعاء، عُثر على الطفل صباح الخميس "بصحة جيدة" أمام مدخل شقة في أحد أحياء بلباو، وفق ما أعلنت شرطة منطقة الباسك.

وأوضح ناطق باسم الشرطة الإقليمية أن المرأة البالغة 24 عاما "أوقفت قرابة الساعة الحادية عشرة إلا ربعاً (08,45 ت غ)" في حي آخر في المدينة، مشيراً إلى أنها قرعت جرس الباب في هذه الشقة قبل أن تلوذ بالفرار.

وأكد المسؤول الأمني الإقليمي خوسو إركوريكا أن المرأة كانت ترتدي "سترة بيضاء مخصصة عادة للأطباء"، عند دخولها الأربعاء قرابة الساعة التاسعة مساء (19,00 ت غ) إلى دار توليد في مستشفى باسورتو في بلباو حيث خطفت الطفل الرضيع. وأشار إلى أن "كل شيء يدفع للاعتقاد بأن هذه المرأة حاولت خطف أطفال عدة".

وأضاف "دخلت المرأة غرفاً عدة كان فيها أمهات، وحاولت القيام بالأمر نفسه من دون أن تفلح في ذلك".

ونقلت وسائل إعلام إسبانية عن سكان في الحي حيث عُثر على الطفل وحيث تعيش المرأة أيضاً، قولهم إنها كانت حاملا قبل فترة وجيزة من الخطف، حتى أنها اشترت عربة أطفال.

 

طباعة Email