وصول طفلة عمرها 4 سنوات وحيدة على متن قارب إلى إيطاليا والسلطات التونسية تحقق مع والديها

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أوقفت الشرطة التونسية زوجين للتحقيق معهما بشأن وصول ابنتهما ذات الأربع سنوات وحيدة إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في رحلة هجرة غير شرعية.

وصلت الطفلة على قارب كان يضم مهاجرين آخرين قادمين من تونس إلى الجزيرة الإيطالية القريبة لامبيدوزا يوم الأحد الماضي  لكن من دون أي مرافقة من أفراد عائلتها.

وقال متحدث باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي إن والدي الطفلة سلما ابنتهما إلى وسيط منظم للرحلة  مع مبلغ مالي على أن يلحقا بها إلى إيطاليا.

وأضاف الجبابلي ، في تصريح لتلفزيون التاسعة،  "تم الاحتفاظ بالزوجين. هما لا يتعاونان للوصول إلى من استفاد ومن نظم ومن نفذ العملية".

ورجح المسؤول الأمني أن توجه تهمة "الاتجار بالبشر" لوالدي الطفلة.

وقال نائب تونسي من البرلمان المنحل ، مقيم في إيطاليا ، مجدي الكرباعي إن السلطات الإيطالية أودعت الطفلة في مركز رعاية متخصص كما قررت إلحاق الوالدين بابنتهما لكن إيقافهما من طرف السلطات في تونس حال دون ذلك وسيعقد المسألة.

وبسبب الأزمة الاقتصادية التي تحاصر تونس تخاطر عائلات بأكملها بالهجرة عبر قوارب صغيرة.

وقدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، الذي يعنى بالهجرة، هجرة حوالي 500 عائلة تونسية إلى السواحل الإيطالية هذا العام.

كما أحصى أكثر من 13 الفا و500 مهاجر غير نظامي تونسي غادروا انطلاقا من السواحل التونسية من بينهم قرابة 2600 قاصر و640 إمرأة بينما يعد حوالي 600 شخص في عداد المفقودين.

 

طباعة Email