رفضت الزواج منه فأحرقها وهي حية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقدم شاب جزائري على حرق فتاة وهي حية بعد رفضها الزواج منه.

وكشفت وسائل إعلام جزائرية تفاصيل الجريمة المروعة التي كانت ضحيتها شابة تعرضت للحرق من قبل جارها.

وذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية، أن الشابة ريمة عنان (28 عاما) تعرضت للحرق من جارها، لرفضها الزواج منه.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية قولها، إن ريمة تعرضت للهجوم من جارها قبل ركوب الحافلة في تيزي وزو، للذهاب إلى العمل، حيث صبّ عليها البنزين، وأشعل النار فيها.

ووفق أحد أقارب الضحية، فإن ريمة تعرضت للمضايقة من الرجل الذي هددها بعدما اتخذت الفتاة قرارها بالسفر إلى فرنسا.

وبعد نقلها للمستشفى، أفاد الأطباء المشرفون عليها، إن حالتها تتطلب العلاج في الخارج، لأن الحروق غطت قرابة 60 بالمئة من جسدها.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حملات لجمع تكاليف علاج ريمة في أوروبا، نجحت في تأمين 36500 يورو.

وبعد فشلها في الحصول على تأشيرة من فرنسا، تمكنت عنان وعائلتها من إيجاد مستشفى إسباني مناسب من حيث التكاليف.

ونقلت الفتاة إلى إسبانيا على متن طائرة طبية لتلقي العلاج هناك.

طباعة Email