مجموعة فنية لأحد مؤسسي "مايكروسوفت" تقدر قيمتها بمليار دولار في مزاد علني بنيويورك

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أُعلن أول أمس الأربعاء في لوس أنجليس عن قسم من المجموعة الخاصة للمشارك في تأسيس شركة "مايكروسوفت" بول آلن ستُباع في مزاد تنظمه دار كريستيز التي قدّرت قيمة هذه المقتنيات بمليار دولار، وهو رقم قياسي.

ويُنظّم المزاد المعنون "فيجنيري" في نيويورك يومي التاسع والعاشر من نوفمبر، ويضم أكثر من 150 عملاً، من بينها لوحات لفنسنت فان غوخ وغوستاف كليمت وللفرنسيين كلود مونيه وبول غوغان.

وسيخصص ريع المزاد بأكمله لدعم عدد من الأعمال الخيرية تنفيذاً لرغبة بول آلن قبل وفاته سنة 2018.

وقالت جوانا فلاوم، نائبة مديرة الأعمال الفنية، التي تعود إلى القرنين العشرين والحادي والعشرين لدى كريستيز، لوكالة فرانس برس "إنّ هذه المجموعة تتمتع بقيمة هي الأعلى على الإطلاق في مزادات. وهذا حدث لا يُسجّل إلا مرة واحدة في القرن".

وتحمل المجموعة الفنية للزوجين الأمريكيين هاري وليندا ماكلو حالياً الرقم القياسي لقيمة المجموعات الخاصة، إذ بيعت مجمل الأعمال التي يملكانها في الربيع الماضي لقاء 922 مليون دولار في مزادات متعددة أقامتها دار سوذبيز.

وأشارت كريستيز إلى أنّ اللوحتين الأغلى في مجموعة بول آلن هما "جبل سانت فيكتوار" للرسام الفرنسي بول سيزان، التي قُدّر ثمنها بأكثر من 120 مليون دولار، و"بستان من أشجار السرو" لفنسنت فان غوخ بقيمة تقديرية تبلغ 100 مليون دولار.

وقالت جوانا فلاوم إنّ "المجموعة تضم أعمالاً من حقبات فنية عدة، مما يجعل بول ألين هاوي جمع فريد".

وقبل المزاد، سيُتاح جزء من المجموعة للجمهور في لوس أنجليس ولندن وباريس وشنغهاي ونيويورك.

وشارك بول آلن، الذي توفي عن 65 عاماً بعد صراع مع السرطان، في ابتكار نظام تشغيل أجهزة الكمبيوتر الشخصية، الذي كان وراء نجاح "مايكروسوفت" بعد تأسيسها العام 1975.

وغادر آلن "مايكروسوفت" العام 1983 بسبب مشاكل صحية، وكذلك بسبب تدهور علاقته مع بيل غيتس، الذي بقي على رأس المجموعة إلى سنة 2000.

طباعة Email