لم ترحم براءتهم.. ممرضة تقتل 7 رضع وتحاول قتل 10 آخرين

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقولون إن أردت أن تبحث عن القاتل فتش عن الدافع، لكن القاتل هذه المرة غير معروف الدوافع، ولماذا أصلاً أقدم على قتل أطفال رضع أشبه بالملائكة، والأصل أن مهنته إنسانية بالكامل وهي تخفيف آلام المرضى وتلبية احتياجاتهم.

وبالتفاصيل، قدم الادعاء البريطاني أدلة أمام محكمة تقاضي ممرضة متهمة بقتل 7 أطفال رضع ومحاولة قتل 10 آخرين، بينما كانت تعمل في مستشفى. وقال الادعاء أثناء المحاكمة التي انعقدت في مدينة مانشستر إن الممرضة لوسي ليتبي (32 عاما) حقنت الأطفال بـ"الهواء والأنسولين"، بعدما فشلت محاولات سابقة لقتل الأطفال. وفقاً لصحيفة "إكسبرس" البريطانية.

وتواجه لوسي اتهامات بقتل 7 أطفال ومحاولة قتل 10 آخرين.

وتقول السلطات البريطانية إن الممرضة ارتكبت الجرائم خلال الفترة الواقعة بين يونيو 2015 ويونيو 2016، عندما كانت تعمل في مستشفى حديثي الولادة بمقاطعة تشستر غرب إنجلترا. وفقاً لموقع "سكاي نيوز عربية".

وأمام الاتهامات الموجهة ضدها، ذكرت لوسي التي كانت ترتدي سترة زرقاء أثناء المحاكمة، أنها ليست مذنبة ولم تعترف بارتكاب الجرائم.

وخلال اليوم الأول من محاكمة الممرضة، قال المدعي العام إنه في بعض الأحيان كان الأطفال يُحقنون بحقن "الهواء والأنسولين"، وفي مناسبات أخرى كانت الممرضة تغذي هؤلاء الأطفال الصغار بالأنسولين المخلوط مع الحليب.

ولم تكتف الممرضة بقتل الأطفال، وفق الادعاء، بل عملت على تصفح حسابات ذوي الضحايا على موقع "فيسبوك"، بعد وقوع الجرائم.

ورغم أنه لم تتم إدانة الممرضة بعد، لكن يبدو أن إدانتها مؤكدة.

ولفت المدعي العام أنه رغم تباين أدوات الاعتداء على الأطفال، إلا أن الأمر المشترك هو الحضور المستمر للممرضة المتهمة في المكان، أثناء المناوبة الليلية.

وقدم الادعاء لهيئة المحلفين ما بدا أنها أدلة دامغة على إدانة الممرضة عينها، كان من بينها رسم بياني يظهر جدول حضور الممرضين عندما وقعت الجرائم، وهو ما يدين لوسي.

وعلى سبيل المثال، فأول 3 جرائم وقعت في وقت كانت الممرضة المناوبة والوحيدة هي المتهمة في القضية.

طباعة Email