سديم رأس الحصان بعدسة "هابل"

ت + ت - الحجم الطبيعي

بمقدور النجوم أن تصنع منحوتات غباريّة مهولة ومتشابكة من السحب الجزيئيّة الكثيفة والداكنة التي تولد منها.

فأثناء انجرافها عبر الكون، تشكلت سحابة الغبار البينجمي هذه بفعل الرياح والإشعاعات القادمة من النجوم القريبة. 

يُطلق على الشكل الذي في اسم سديم رأس الحصان، وهو جزء لا يتجزأ من سديم الجبار (M42) الواسع والمعقد، وفق موقع (futura).

تم التقاط هذه الصورة التفصيلية الجميلة المعروضة في ضوء الأشعة تحت الحمراء بواسطة تلسكوب هابل الفضائي المداري.

السحابة الجزيئية المظلمة، على بعد حوالي 1500 سنة ضوئية.

سوف يتغير شكل سديم رأس الحصان ببطء على مدى ملايين السنين القليلة القادمة، وسيتم تدميره في النهاية بواسطة ضوء النجوم عالي الطاقة.

طباعة Email