ارتفاع حصيلة الإعصار إيان في أمريكا إلى 107 قتلى

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات الأمريكية أنّ حصيلة ضحايا الإعصار إيان، الذي ضرب جنوب شرق الولايات المتّحدة في أواخر سبتمبر، وأصبح أحد أعنف الأعاصير في التاريخ الأميركي الحديث ارتفعت أمس الاثنين إلى 107 قتلى.

وسقطت الغالبية العظمى من هؤلاء القتلى في فلوريدا، الولاية الأكثر تضرّراً من الإعصار المدمّر، إذ بلغ عدد الضحايا فيها مئة وقتيلين، في حين سقط القتلى الخمسة الباقون في ولاية نورث كارولاينا.

وهذه الحصيلة الرسمية مرشّحة للارتفاع أكثر، في حين يتحدّث بعض وسائل الإعلام الأمريكية عن عدد قتلى أكبر.

والإعصار إيان هو أكثر الأعاصير دموية في الولايات المتحدة منذ مطلع القرن. ومع ذلك، لا يزال عدد قتلاه أقلّ بكثير من عدد ضحايا الإعصار كاترينا الذي دمّر في 2005 لويزيانا وأودى بحياة 1800 شخص.

وكان إيان إعصاراً من الفئة الرابعة عندما بلغ اليابسة في فلوريدا حيث أغرق أحياء بأكملها ودمّر منازل وجسوراً وخطوط كهرباء.

ومع تقدّم الإعصار نحو المحيط الأطلسي تراجعت حدّته قبل أن تشتدّ مجدّداً مع وصوله إلى ساوث كارولاينا وكذلك أيضاً جارتها نورث كارولاينا.

وقالت السلطات إنّ إعادة بناء المناطق الساحلية التي دمّرها الإعصار إيان في فلوريدا ستستغرق شهوراً وستكلّف 50 مليار دولار وربّما أكثر.

طباعة Email