تحديد هوية فتاة ملقاة بمجاري المياه في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت وزارة الداخلية المصرية في تحديد هوية فتاة ألقيت جثتها بمجاري المياه في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية.

وأوضحت وزارة، أمس، عبر حسابها الرسمي في «تويتر»، أنه بعد نجاح البحث الجنائي في تحديد شخصية السيدة، التي أطلقت عليها وسائل الإعلام «فتاة شبرا»، استدعت الشرطة والدها لمناقشة الأمر معه.

وخلال اتخاذ أقواله، اعترف الأب بالتعدي عليها بالضرب بعصا خشبية إثر مشادة كلامية معها.

وأشار الوالد إلى أن ضربه لابنته أدى إلى إصابتها بجرح قطعي بالرأس، ما أدى إلى وفاتها.

وقال إنه استعان بنجله شقيق الضحية وخالها، وقاموا بنقل الجثة باستخدام مركبة «توك توك» وإلقائها في المجاري المائية.

وأضاف والد المتوفاة أنه تخلَّص من العصا الخشبية المستخدمة في ارتكاب الواقعة بإلقائها بالطريق العام.

وقالت الداخلية إنه «عقب تقنين الإجراءات، أمكن ضبط المتهمان الآخران، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، كما أرشدا على مركبة التوك توك المستخدمة في الواقعة».

طباعة Email