تكتشف إصابتها بمرض نادر خلال أداء العمرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتشفت سيدة يمنية بالصدفة أنها مصابة بمرض وراثي نادر عندما سقطت مغشيا عليها خلال أدائها مناسك العمرة بمكة المكرمة، وفقا لما ذكرت صحيفة "المدينة" السعودية.

وأوضحت الصحيفة أن فريق مركز القلب بمدينة الملك عبدالله قد نجح في إنقاذ حياة تلك المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها.

وأوضح "تجمع مكة المكرمة الصحي" أنه تم استقبال الحالة بشكل عاجل بعد تقديم الإسعافات العلاجية الأولية لها بمستشفى الحرم حيث سقطت مغشياً عليها بالحرم المكي أثناء أدائها لمناسك العمرة وحدوث ازرقاق ونقص حاد بأكسجين الدم.

وعند إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة تبين أنها تعاني من مرض وراثي نادر يطلق عليه (إبشتاين) ولم تكن تعلم عنه مسبقاً.

وقرر الفريق الطبي المكون من جراحي القلب وفريق التخدير والتمريض إجراء تغيير لصمام ثلاثي الشرفات وتم وضعها على جهاز أكسجة القلب خارج الجسم ومن ثم سحبه تدريجياً ليتم بعد ذلك نزع جهاز التنفس الصناعي منها.

وبعد متابعة دقيقة لأكثر من 25 يوماً في الرعاية المركزة خرجت المريضة وهي بصحة جيدة، وفقا لبيان "تجمع مكة المكرمة الصحي".

 ومرض إبشتاين هو عبارة عيب خلقي نادر في القلب يُصاحب المريض منذ أولى لحظات ولادته.

 ويؤدي ذلك العيب الخلقي إلى مشاكل صحية خطيرة تجعل القلب يعمل على نحو أقل كفاءة.

كما يمكن أن يؤدي مرض إبشتاين أيضاً إلى تضخم القلب وفشله وبالتالي الموت المحتم.

طباعة Email