"مكنسة الجنة" وسيلة فقراء قرية صينية للثراء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ينكب القرويون في تساوجياقو بمحافظة ليولين لمقاطعة شانشي هذه الأيام على حصاد عشب "مكنسة الجنة" بين محاصيل وفيرة ومناظر طبيعية رائعة.

وقد قادت قرية تشاوجياقو المؤسسة التعاونية والقرويين لتطوير صناعة زراعة عشب "مكنسة الجنة" من خلال استغلال مزايا الموارد، وشقّت طريقًا جديدًا لتصبح غنية، وتحقيق العيش الرغيد والحياة الجيدة للقرويين.

وتشكل زراعة "مكنسة الجنة" في قرية تشاوجياقو اليوم، صناعة لا تدفع القرويين إلى الثراء فحسب، بل تجعل البيئة الريفية أكثر جمالًا أيضًا، وفق صحيفة "الشعب" الصينية.

وفي الوقت الحالي، قامت المؤسسة التعاونية بالحصول على إجمالي 200 مو من الأراضي المتعاقد عليها، بقيمة إنتاج تبلغ 3000 يوان لكل مو وقيمة إنتاج سنوية تبلغ 600000 يوان.

وفي موسم الخريف الذهبي من كل عام، تشكل مجموعات "مكنسة الجنة" الحمراء مناظر طبيعية جميلة تجذب المزيد من هواة التصوير الفوتوغرافي والسياح.

طباعة Email