تغيير مدار المشتري يجعل الأرض أفضل

ت + ت - الحجم الطبيعي

توصلت دراسة جديدة إلى أن التحول في مدار كوكب المشتري يمكن أن يجعل سطح الأرض أكثر ملاءمة للحياة مما هو عليه بالفعل، وفق دورية «سبيس».وبحسب الدراسة فإن معظم الكواكب لها مدارات بيضاوية الشكل. وعندما يقترب الكوكب من نجمه، يتلقى مزيداً من الحرارة، ما يؤثر على المناخ.

ويدور المشتري حول الشمس في مدار بيضوي الشكل، وتشير عملية محاكاة لترتيبات بديلة لنظامنا الشمسي، أجراها علماء جامعة كاليفورنيا ريفرسايد، أنه عندما يكون مدار كوكب المشتري أكثر انحرافاً مما هو عليه الآن، أو «غريب الأطوار»، فإنه يتسبب أيضاً في حدوث تغييرات كبيرة في مدار كوكبنا.

وهذا التغيير الناجم عن مدار كوكب المشتري، أكبر كوكب في النظام الشمسي، يمكن أن يؤثر في قدرة الأرض على دعم الحياة للأفضل.

وقال بام فيرفورت، قائد الدراسة وعالم الكواكب والأرض في جامعة كاليفورنيا ريفرسايد: «إذا ظل موقع كوكب المشتري على حاله، لكن تغير شكل مداره، فقد يؤدي في الواقع إلى زيادة قابلية هذا الكوكب للسكن».

طباعة Email