فرق الإنقاذ الأردنية توثق لحظة إنقاذ شخص بعد 20 ساعة تحت الأنقاض

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشرت مديرية الأمن العام الأردنية صورة الناجي من عمارة اللويبدة المنهارة هاني رستم، بعد 20 ساعة من وجوده تحت الأنقاض.

وقالت المديرية، في بيان لها، " هاني رستم ... قصته سيرويها وسيتردد صداها .. بقي محاصرا في الظلام وتحت الردم عشرين ساعة ... فقد الأمل لحظات وعاش على الأمل لحظات أخرى حتى سمع صوتا اخترق الردم وقال له (انت سامعنا انت سامعنا احنا فريق البحث والإنقاذ احنا موجودين معك تطمن رح نكون معك لما نطلعك).
وختمت، "كانوا رجالا على قدر العهد.. وعدوا واوفوا".

وكانت حصيلة ضحايا انهيار المبنى ارتفعت إلى 14 قتيلًا، بعد إخراج آخر جثة من بين الأنقاض، كما أفاد مصدر أمني أردني السبت.

وقال الناطق باسم باسم مديرية الأمن العام عامر السرطاوي في بيان إن "بعد عمليات بحث وإنقاذ صعبة ومتواصلة وبمراحل متعددة استمرت لأكثر من 84 ساعة تمكنت فرق البحث والإنقاذ من إخلاء آخر وفاة من تحت الأنقاض لتكون حصيلة ما تم التعامل معه منذ لحظة الإبلاغ عن الحادث هو 14 وفاة".

طباعة Email