من هي مُتلقية آخر رسائل الملكة إليزابيث؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد الطفلة الأسترالية أوليفيا أكيرز، البالغة من العمر ثماني سنوات، من تاليغاروبنا بمنطقة فيكتوريا الإقليمية هي المالكة لإحدى الرسائل الأخيرة للملكة إليزابيث الثانية، حيث تلقت الرسالة في يوم وفاتها.

وكانت أوليفيا أكيرز أرسلت رسالة مكتوبة بخط اليد إلى الملكة بعد اليوبيل البلاتيني لها في يونيو، لمشاركة صورها وهي ترتدي زي الملكة أثناء ركوب مهرها.

وفي الرسالة، أخبرت الملكة أنها استمتعت بمشاهدة الفيديو الخاص بها مع بادينغتون بير، بحسب موقع "أستراليا بالعربي"

وجاء في الرسالة “عزيزتي الملكة إليزابيث، اسمي أوليفيا أكينز، أبلغ من العمر ثماني سنوات وأعيش في تاليغاروبنا في أستراليا، أتمنى أن تعجبك صوري.. سرجي الجانبي جاء من إنجلترا، اسم المهر الخاص بي هو Lady وهي مهر أسترالية. كم عدد الخيول لديك؟ أتمنى أن يكون لديك يوبيل جميل”.

وفي الرد، شكر ممثل الملكة، الفتاة أوليفيا نيابة عن جلالة الملكة، وكتب لها: "الملكة تود مني أن أشكرك جزيل الشكر على الرسالة الطيبة التي أرسلتها بعد تتويج الاحتفالات باليوبيل البلاتيني لصاحبة الجلالة".

وأضافت الملكة أنها كانت مهتمة بصورك مع مهرك الرائع يا سيدتي بالزي”.

ختاماً، أعربت الفتاة عن جزيل امتنانها وشكرها للحصول على رد مثير للدهشة في يوم وفاة الملكة، حيث كان أمراً استثنائياً حقاً وذكرى أبدية.

طباعة Email