بسبب «دقلة النور».. صحافي متهم بالمساس بأمن الجزائر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أمر القضاء الجزائري بحبس صحافي بعد نشر أخبار كاذبة في مقال عن رفض شحنة تمور جزائرية بعد تصديرها بسبب معالجتها بمبيدات محظورة، بحسب ما أفاد محاميه اليوم.

وأكد المحامي حسان إبراهيمي أن الصحافي بلقاسم حوام من يومية «الشروق» أودع السجن الموقت الخميس، بعد التحقيق معه بتهم تتعلق بقانوني المضاربة والعقوبات.

وأوضح أن الصحافي متهم بـ«نشر أخبار كاذبة من شأنها المساس بالأمن العمومي أو النظام العام»، كما ينص قانون العقوبات، و«نشر اخبار كاذبة أو مغرضة عمداً بغرض إحداث اضطراب في السوق ورفع الأسعار»، بحسب قانون مكافحة المضاربة غير المشروعة.

وتم حبس الصحافي بعد نشر مقال الأربعاء تحدث عن «وقف فوري لتصدير التمور الجزائرية» من نوع «دقلة النور» المشهورة في العالم، مؤكداً أن القرار جاء بعد رفض شحنة من ثلاثة آلاف طن وإعادتها إلى الجزائر لأنها «غير صالحة للاستهلاك».

وفنّدت وزارتا التجارة والفلاحة هذه المعلومات المغلوطة التي تعد مساساً للاقتصاد الوطني، وقالت وزارة التجارة، في بيان، إن جودة التمور الجزائرية مطلوبة على كل المستويات الدولية.

من جهتها ذكرت وزارة الفلاحة، في بيان، أنها «لم تتلقَّ أي إبلاغ أو إشعار رسمي من طرف الممثلين الرسميين للصحة النباتية للدول المستوردة برفض تمورنا لسبب متعلق بالصحة النباتية».

طباعة Email