تونس تحقق في مقتل شاب برصاص ضابط جمارك

ت + ت - الحجم الطبيعي

فتحت النيابة العامة في تونس تحقيقاً بعد مقتل شاب يُشتبه في قيامه بتهريب سجائر بإطلاق النار عليه من ضابط في الجمارك، حسبما أفادت وسائل إعلام.

وقضى محسن زياني، البالغ 23 عاماً، مساء أمس، في مستشفى في تونس بعد إصابته بنيران ضابط في الجمارك فيما يسمى "ساحة باساج" في وسط العاصمة، خلال عملية استهدفت سيارة تنقل سجائر مهرّبة، وفق المصادر ذاتها.

من جهتها، قالت المديرية العامة للجمارك، في بيان، إنّ إحدى دورياتها أطلقت "أعيرة نارية تحذيرية في الهواء وعلى عجلات السيارة المهرّبة" بعدما استُهدفت بـ"مقذوفات" أُطلقت من قبل "مجموعة المهرّبين".

وأضافت أن أحد عناصر هذه الدورية أصيب "بجروح خطيرة" في رأسه.

وأشار البيان إلى وضع أفراد الدورية رهن الاعتقال إلى حين انتهاء التحقيق.

وقال إنّ النيابة العامة "أذنت بفتح بحث تحقيقي في الحادثة تعهّدت به المصالح الأمنية المختصة، وتمّ للغرض الاحتفاظ بأعوان الدورية على ذمة الأبحاث في انتظار صدور نتائج الاختبار البالستي وتقرير الطبّ الشرعي".

ونشرت، مساء الأربعاء، على شبكات التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لضابط الجمارك وهو يطلق النار باتجاه السيارة.

وتجمّع أقارب وأصدقاء الشاب ليلاً خارج المستشفى حيث أُعلن عن وفاته، وسجلت احتجاجات في عدّة أحياء في العاصمة، حسبما أفادت وسائل الإعلام.

طباعة Email