وزارة الداخلية المصرية تعلن انتحار قاتل فتاة المنوفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الداخلية المصرية انتحار قاتل الطالبة أماني عبد الكريم، الشهيرة إعلامياً بـ«فتاة المنوفية»، الذي نفَّذ جريمته في قرية طوخ طنبشا ببركة السبع بمحافظة المنوفية.

وأوضحت الوزارة، اليوم، حسبما أفاد موقع «المصري اليوم»، أنه «عثرت الأجهزة الأمنية على جثمان مرتكب واقعة التعدي على إحدى الفتيات بدائرة مركز شرطة بركة السبع بالمنوفية بسلاح ناري فرد خرطوش محلي الصنع، مما أدى إلى وفاتها بطريق (مصر / إسكندرية) الزراعي بدائرة مركز شرطة قويسنا بالمنوفية منتحراً بذات السلاح الناري السابق استخدامه في ارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيق».

وكان النائب العام المصري قد أمر، اليوم، في وقت سابق، بسرعة إنهاء التحقيقات في مقتل الطالبة أماني.

وورد بلاغ إلى النيابة العامة، أمس، بوفاة أماني متأثرة بإصابتها بعيار ناري أطلقه صوبها شخص رفض أهلها ارتباطها به، وذلك حسبما أفادت النيابة العامة المصرية عبر حسابها الرسمي في «فيسبوك».

وباشرت النيابة العامة التحقيقات، وعاينت مسرح الجريمة، وناظرت جثمان المجني عليها، وتحفظت على ما سجلته آلات المراقبة بمسرح الواقعة وعلى ملابس المتهم وقت ارتكابه الجريمة، كما سألت تسعة شهود على الواقعة.

وكلفت الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات بفحص هاتف المجني عليها، كما ندبت مصلحة الطب الشرعي بتشريح جثمانها لبيان ما به من إصابات، والوقوف على سبب الوفاة، وكلفت الشرطة بإجراء التحريات حول الواقعة.

ووجَّه النائب العام المصري بسرعة إنهاء التحقيقات وضبط المتهم وهاتفه المحمول والسلاح المستخدم في الجريمة.

طباعة Email