نهاية مؤلمة لسيدة مصرية ألقت بنفسها تحت عجلات المترو

ت + ت - الحجم الطبيعي

ألقت سيدة مصرية بنفسها تحت عجلات المترو بمحطة حدائق الزيتون بالخط الأول لمترو الأنفاق في مصر، ما أدى إلى تعطل حركة القطارات على الخطين، بعدما تحول جسدها إلى أشلاء.

وباشرت النيابة العامة التحقيق في الواقعة وحددت هوية المرأة وكشفت كاميرات المراقبة بالمحطة قيام السيدة البالغة من العمر 30 عامًا بإلقاء نفسها أمام القطار ما أدى لوفاتها.

ويجري فريق من رجال مباحث شرطة النقل والمواصلات، بعمل التحريات للوصول لأسرتها للوقوف على ملابسات الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، كما أمرت جهات التحقيق بالزيتون بالتحفظ على كاميرات المراقبة.

وأمرت النيابة بعرض جثة الضحية على الطب الشرعي لتوقيع الصفة التشريحية والتصريح بالدفن عقب ورود تقرير الطب الشرعي، وأمرت بتحريات المباحث الجنائية حول الواقعة. وفقا لموقع "مصراوي".

وتعمل الحكومة المصرية على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.

طباعة Email