«كوريوسيتي» يستكشف منطقة جديدة على المريخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينتقل الروبوت الجوال «كوريوسيتي» التابع لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» إلى منطقة جديدة من المريخ لمواصلة مهامه الاستكشافية بعد عشر سنوات من هبوطه على سطح الكوكب الأحمر.

وبعدما كان مقرراً أن يعمل لسنتين من تاريخ وصوله في 6 أغسطس 2021، ينجز الروبوت الجوال مهاماً ضمن فترة إضافية، إذ مددت «ناسا» مهلة نشاطه مجدداً حتى سبتمبر 2025.

وخلال هذه الفترة التي سيمضيها الروبوت على المريخ، يتهيأ لاستكشاف منطقة تتكوّن تربتها بشكل أساسي من الكبريتات، وهو ما لم يتولَ الروبوت درسه بعد.

وأوضح المسؤول الفرنسي عن أداة «شيم كام» الفرنسية الأمريكية المثبتة على الروبوت العالِم أوليفييه غاسنو أنّ «هذه المنطقة التي تُلاحظ كثيراً على المريخ تبيّن وجود تحوّل مناخي نحو الجفاف والقحل نشهده حالياً».

وقالت فاليري موسيه، وهي المسؤولة عن مشروع «مارس ساينس لابراتوري، إنّ «الاستنتاج الرئيس الذي يمكن استخلاصه من الدراسات التي أجراها كوريوسيتي والذي كان أحد أهداف المهمة، هو أنّ المريخ كان صالحاً للسكن لكن ضمن حياة بسيطة».

طباعة Email