بعد تصوير جثة نيرة أشرف.. هذه عقوبة من ينتهك حرمة الموتى

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بعدما  ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية منذ ساعات، القبض على ممرضة بمستشفى المنصورة التخصصي، بعد ثبوت قيامها بتصوير جثة نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، أثناء وجودها داخل المستشفى وتداول الفيديو على نطاق واسع على صفحات التواصل الاجتماعي وصدمت بشاعة الفيديو كل من شاهده. 

وأكدت ولاء عدلي، المحامية بالاستئناف العالي ومجلس الدولة في مصر، أن الجميع يرفض ما حدث بخصوص نشر فيديو المشرحة لجثة الراحلة نيرة أشرف، طالبة المنصورة، التي قتلت على يد زميلها، أمام جامعة المنصورة.

 وقالت إن الحكم على المتهم فى قضية قتل نيرة أشرف، صدر من محكمة الجنايات بالإعدام، وهناك نقض للحكم سيتم النظر فيه من محكمة النقض، لافتة إلى أن

الجميع لا يعلم سبب نشر فيديوهات وصور لـ الراحلة، مؤكدة أن هناك عقوبة كبيرة تنتظر من قام بالتصوير، وايضًا من قام بالنشر وفق صحيفة الوفد.
 
وأشارت إلى أن المادة 309 مكرر من قانون العقوبات، تقضى بمحاكمة من قام بتصوير أى شخص دون علمه، أو تسجيل مكالمة، والمادة 60 من قانون العقوبات تعاقب من انتهك حرمة الموتى، و العقوبة تصل للحبس 5 سنوات، موضحة أن هناك ثلاث جرائم تنتظر مصورة فيديو نيرة أشرف بالمشرحة، وهي :" انتهاك حرمة الحياة الخاصة، وانتهاك حرمة الموتي، وانتهاك القيم الأسرية بالمجتمع"، جاء ذلك خلال

وكان مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مسرب بعنوان "نيرة أشرف من داخل المشرحة"، يظهر الإصابات التي حلت بالفتاة جراء طعنها على يد زميلها محمد عادل.

وبتقنين الإجراءات وبعد التحقيق الذي أجرته صحة الدقهلية مع جميع الطاقم الطبي والتمريض في نبطشية المستشفى يوم الواقعة، الإثنين الموافق 20 يونيو 2022، تبين أن الممرضة "منى .ال"  بمستشفى المنصورة التخصصي، ومقيمة بالسنبلاوين، هى من قامت بالتقاط الفيديو، وتم اقتيادها لقسم الشرطة، وجار التحقيق معها.

وكان الدكتور شريف مكين وكيل، وزارة الصحة بالدقهلية، قد أعلن أمس، أن المديرية ستجري تحقيقًا في واقعة تسريب فيديو جثة نيرة أشرف داخل مشرحة مستشفى المنصورة التخصصي والذي يظهر الإصابات كافة في جسدها.

طباعة Email