قصة خبرية

حنان الأم أوقعها ضحية احتيال إلكتروني

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتعرض الكثير من الأشخاص لعمليات احتيال ونصب مختلفة، سواء عن طريق الرسائل الإلكترونية أو غيرها من الأساليب، وهذا بالضبط ما حصل مع أمٍّ تعيش في أستراليا اسمها جان لينتون، إذ تلقت رسالة على تطبيق التواصل الفوري «واتساب»، من شخص قال إنه ابنها.

وفي تفاصيل القصة التي سردتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، قال الشخص الذي يدعي أنه ابنها إن هاتفه الذكي الذي كان بحوزته انكسر، ويتكلم معها حالياً من هاتف جديد برقم جديد، حسب «سكاي نيوز».

وفي الرسالة، طلب «الابن المزعوم»، الذي يعيش في الولايات المتحدة، من الأم مبلغاً مالياً قدر بنحو 4500 دولار. وبدافع من مشاعر الأمومة الجيّاشة، حوّلت الأم بلا تردد المبلغ المالي المطلوب إلى تفاصيل الحساب البنكي. وتقول الأم إنها هي مَن كانت تحذّر الناس من فعل هذا الشيء أو الامتناع عن آخر لتفادي النصب والاحتيال، وذلك بسبب طبيعة عملها في مجال الأعمال، لكنها الآن وقعت فريسة لعملية احتيال.

وحاولت الأم الاتصال بالرقم الجديد دون جدوى، وفي وقت لاحق أخبرت ابنها بما حدث، فجن جنونه، فهو لم يطلب شيئاً كهذا. وذكرت أنها تعلم أن ابنها يريد شراء منزل في الولايات المتحدة وكان بحاجة إلى النقود، لذلك اعتقدت أنه يعاني نقصاً في التمويل فحوّلت على إثر ذلك المال.

طباعة Email