المغرب.. مصرع سيدة جراء سقوطها على رأسها في بئر

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقيت سيدة أربعينية، مصرعها، أمس الأربعاء، جراء سقوطها في بئر مياه، يبلغ عمقها حوالي 6 أمتار، بدوار الرميلة بجماعة عين عائشة بإقليم تاونات؛ وذلك أثناء انشغالها بجلب الماء منه، وفقا لموقع هسبريس.

وتمكنت عناصر الوقاية المدنية من انتشال جثة الضحية بعد إفراغ البئر من مياهه بتسخير إحدى المضخات، مبرزة أنه تبين، خلال ذلك، أن الضحية سقطت على رأسها في قاع البئر، لتلقى حتفها غرقا.

وكانت الضحية قد اختفت بشكل غير معتاد عن أنظار أفراد أسرتها، ما دفعهم إلى البحث عنها بالدوار ومحيطه، وعند العثور على برميل يعود للأسرة المعنية جانب البئر، تأكد لهم، بعد المعاينة، وجودها جثة هامدة في قعره.

وقال أحد أقارب الضحية (40 سنة) في اتصال مع "سكاي نيوز عربية"، إنها ذهبت لجلب الماء من البئر القريب من مكان السكن، لكنها لم تعد، وحينها خرج أفراد العائلة للبحث عنها، فعثروا على برميل ماء بمحاذاة البئر، فساورتهم الشكوك في أن تكون قد سقطت.

وأضاف المصدر أن أسرة الضحية أخطرت السلطات المحلية، التي أخبرت المصالح الأمنية وعناصر الإنقاذ، الذين استعملوا آليات ومعدات حديثة لانتشال جثة الضحية.

وقال مصدر محلي، إن انتشال الجثة من البئر لم يكن بالأمر الهين، إذ استغرق الأمر ساعات طويلة، حيث جرى إفراغ البئر وعمقه 6 أمتار من المياه باستعمال مضخات.

وبعد استخراج الجثة من قعر البئر، جرى نقلها إلى مستودع الأموات (المشرحة) من أجل إخضاعها للتشريح بهدف معرفة أسباب الوفاة، وذلك للتأكد من عدم سقوطها في البئر بسبب جريمة مدبرة.

وأفاد المصدر نفسه، أنه بتعليمات من النيابة العامة فتحت عناصر الشرطة القضائية بحثا للوقوف على ملابسات الحادث وظروف الوفاة، بعدما تبين أن الضحية سقطت على رأسها في قاع البئر.

طباعة Email