ما حكاية "البصقة" الروسية التي دفعت إيلون ماسك لتأسيس "سبايس إكس"؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت نائبة مدير ناسا السابقة لوري غارفر، في مذكراتها الخاصة، كيف استوحى إيلون ماسك فكرة تأسيس شركة "سبايس إكس" لإطلاق الصواريخ إلى الفضاء.

وأشارت غارفر إلى أن ماسك قرر إطلاق مشروع الفضاء الخاص به بعد أن بصق عليه مهندس روسي العام 2001، في كتابها الصادر مؤخرا تحت عنوان " Escaping Gravity: My Quest to Transform NASA and Launch a New Space Age" (الهروب من الجاذبية: مهمتي لتغيير ناسا وإطلاق عصر الفضاء الجديد).

وبحسب الكتاب، فإن هذا التصرف أساء إلى ماسك لدرجة أنه عاد إلى الولايات المتحدة ليؤسس شركة الصواريخ الخاصة به و"للتنافس معهم".

يذكر أن غارفر ليست الوحيدة التي تشير إلى هذه الحادثة. ففي مايو الماضي، قال المؤسس المشارك لـ"سبايس إكس" جيم كانتريل، إن الروس عاملوا ماسك معاملة سيئة عندما ذهب إلى موسكو للتفاوض على صفقة شراء صواريخ فضائية لمهمة مستقبلية كإرسال الفئران أو النباتات إلى المريخ.

وأوضح: "كان كبير المصممين الروسي غاضبًا للغاية لدى استماعه إلى ماسك". وأضاف: "سئم من الاستماع له وبصق على أحذيتنا".

واعتقد كانتريل أن الروس نظروا إلى ملابس ماسك غير الرسمية على أنها "علامة على عدم الاحترام". كما ذكرت جارفر في كتابها إن "عقلية ماسك المربكة وعدم احترام الصناعة التقليدية" غالبا ما كان لها تأثير مماثل على العاملين في وكالة ناسا والبيت الأبيض.

طباعة Email