23 رمزاً غير قابلة للاستبدال لترميم أعمال فنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعمل متحف الفنون الجميلة في بوسطن بالولايات المتحدة، على إنشاء رموز غير قابلة للاستبدال لمجموعة من لوحاته الانطباعية بألوان الباستيل التي نادراً ما يقوم بعرضها، بهدف جمع أموال لأعمال حفظ وترميم لوحتين تشتد الحاجة إليها للرسام الفرنسي إدغار ديغا ضمن مجموعة المتحف. 

وأفاد موقع شركة «أرت نت» بأن المبادرة عبارة عن شراكة مع شركة «لا كولكشن» التي تنتج نسخاً رقمية عالية الجودة للأعمال الفنية المادية. وستكون ألوان الباستيل المختارة والمرسومة جميعها بين عامي 1860 و1910، لرسامين من أمثال كلود مونيه وإدغار ديغا، متاحة للشراء في السوق الرقمي لشركة «لا كولكشن» اعتباراً من 14 يوليو. 

وأفاد الموقع أن الأبرز بين مجموعة الرموز غير القابلة للاستبدال، هناك لوحة «منظر طبيعي واسع» لمونيه تعود ربما لعام 1962، ولوحة «منظر البحر عند الغروب»، والتي كانت ربما بين أولى ألوان الباستيل التي أظهرها الفنان في المعرض الانطباعي الأول في باريس عام 1874. كذلك سبعة ألوان باستيل للرسام جان فرنسوا مييه، كما لوحات أخرى لديغا، من بينها اثنتان من سلسلة راقصات الباليه للفنان، هما «راقصات يسترحن» (1881-85) و«راقصات بالوردي» (حوالي 1900). 

وفي المجموع سيتم بيع 23 رمزاً بسعر يبدأ من 421 دولاراً للرمز الواحد. وسيتم إدخال كل مالك رمز غير قابل للاستبدال في سحب للفوز برمز لوحتي ديغا التي يخطط المتحف لحفظها وترميمها.

طباعة Email