اكتشاف حوض لبناء السفن من عصر الفايكنغ في أقدم مدن السويد

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتشف علماء آثار في جامعة استكهولم، أثناء أعمال تنقيب في منطقة بيركا، المعروفة باسم أول مدينة بالسويد، بقايا حوض لبناء السفن، من المتوقع أن يلقي المزيد من الضوء على تنظيم أنشطة الفايكنغ البحرية. 

وأفادت مجلة «آرت نيوز» الأمريكية أن بيركا التي تأسست في منتصف القرن الـ 8 ميلادي تشكل أفضل مثال على المراكز التجارية الشبيهة بالمدن التي أنشأها الفايكنغ للتجارة البحرية لمسافات طويلة. وهذا الموقع القديم في جزيرة بجوركو، التي سميت ضمن مواقع التراث العالمي لليونيسكو في عام 1993، كان على الأرجح مركزاً تجارياً رئيسياً للتجار من جميع أنحاء أوروبا. 

وكان تركيز جهود البحث داخل سور بيركا حتى هذه اللحظة، لكن حوض السفن وموقع إنزال القوارب يقعان خارج السور. وقد قام علماء الجامعة بإجراء مسح منهجي لحوض بناء السفن باستخدام الخرائط والطائرات الموجهة عن بعد. وعلى طول الشاطئ، اكتشفوا منخفضاً مبطناً بالحجارة مع انحدار لقارب خشبي في الأسفل ما يشير إلى إمكانية استخدامه في صيانة القوارب. كما عثروا على كميات كبيرة من مسامير برشام القوارب وأدوات الشحذ المصنوعة من صخر الاردواز وأدوات النجارة غير المستخدمة والمستعملة. 

وقال أستاذ علوم الأثار في الجامعة، سفن ايساكسون: «موقع مثل هذا لم يتم العثور عليه من قبل، إنه الأول من نوعه، لكن الاكتشافات تظهر بشكل مقنع أنه كان حوض لبناء السفن»، والمواد المكتشفة داخله ساهمت في فهم أوضح للوظيفة الإجمالية للمنطقة. وأضاف: «بالإضافة إلى بيئتها الحضرية، تمتاز بيركا بمشهد ثقافي بحري غني جداً من بقايا كل شيء من الأرصفة إلى إطلاق القوارب وأحواض بناء السفن».

طباعة Email