سرقة 400 ألف نحلة تذهب سدى

ت + ت - الحجم الطبيعي

سرق لصوص مئات ألوف النحل من مزرعة ريفية بمقاطعة كورنوال البريطانية، أخيراً، فعادت النحل على الفور إلى مالكها الأصلي من تلقاء نفسها. ووصفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، سرقة اللصوص، بمنتهى الغباء، إذ إن عدداً متزايداً من النحل المسروق، الذي يصل إلى 400 ألف نحلة في خمس خلايا، تمكن من الهرب والعودة إلى موطنه في مزرعة بسانت نيولين الشرقية، مع توقع وصول المزيد قريباً. ونظراً لصعوبة السرقة، تعتقد الشرطة الآن، أن الجاني هو مربي نحل محلي آخر، مشيرة إلى أن السرقة الجريئة من «تريسيلان هاوس»، خلفت وراءها دليلاً واحداً، وهو وجود آثار لإطارات شاحنة الجاني في العشب. 

وقالت مساعدة مربي النحل كاثرين بارنز، لـ «ديلي ميل»، إنه يجري وضع النحل في خلية جديدة عند عودتها، معربة عن شكوكها بأن يكون باقي النحل في موقع قريب. 

وأوضحت أنه: «إذا تم نقل النحل لمسافة تقل عن ميل واحد، فإنها تعود إلى حيث كانت، ومن المحتمل أن تعود جميعاً، إذا كانت تطارد الرائحة، وهذا هو أملنا»، حسب قولها. 

وقد تم سرقة 5 خلايا نحل، وكل خلية تحتوي على 80 ألف نحلة، بين السادسة مساء بتاريخ 11 يونيو، والسادسة صباحاً في 12 يونيو. 

وقال كبير مربي النحل، غاي بارنز، إن إزالة الخلايا الخمس، تطلبت خبرة وشاحنة كبيرة. ولهذا، يعتقد أن يكون الجاني مربي نحل آخر، حيث إن خلايا النحل ثقيلة وصعبة النقل والتعامل، مضيفاً: «ربما كانت السرقة من أجل المال».

طباعة Email