تونسي يخترع جهازاً يحول الرطوبة إلى مياه

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تمكن الشاب التونسي  إيهاب التريكي من ابتكار جهاز يمكنه تحويل الرطوبة الموجودة في الهواء إلى مياه للشرب، ويطمح في الاعتماد عليه لتوفير المياه لنحو مليون شخص.

ويعتمد الجهاز على تقنيات الذكاء الاصطناعي تمكنه من اتباع أساليب تحاكي ما يحدث في الطبيعة لاستخلاص المياه من الهواء،ولا يقتصر  الامر على ذلك وإنما يشمل تنقية الماء من البكتيريا وتشبيعها بالأملاح اللازمة لصحة الإنسان.

وقال المخترع التونسي، إيهاب التريكي، إن فريق شركته الناشئة "كومولوس" تمكن من تطوير الجهاز في الوقت الذي يواجه فيه العالم أزمة في مياه الشرب بسبب التغيرات المناخية.

واضاف، أن الجهاز الجديد يمكنه من إنتاج ما بين 20 إلى 30 لترا من مياه الشرب يومياً، مشيراً إلى أن آلية عمله تعتمد على استخدام خلايا الطاقة الشمسية بصورة تجعله صالحاً للاستخدام في أي مكان بغض النظر عن وجود مصادر طاقة تقليدية من عدمه، بحسب "سبوتنيك".

وتعتمد طريقة عمل الجهاز على تصفية الهواء ونقله إلى غرفة باردة لإنتاج قطرات الماء التي يتم تجميعها وتنقيتها من البكتيريا قبل أن يتم إضافة الأملاح المعدنية لها.

واوضح أن الجهاز صالح لجميع الأجواء المناخية وخاصة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

طباعة Email