طباعة ثلاثية الأبعاد لجزء من القلب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن خبراء معهد Wyss، التابع لـ«جامعة هارفارد» الأمريكية، من طباعة جزء من قلب بشري على طابعة ثلاثية الأبعاد.

ويشير الموقع الرسمي للمعهد إلى أنه وفقاً للباحثين، تسمح التقنيات الحديثة بإنشاء غرسات للقلب بمساعدة السيليكون وخلايا المريض، لكنها لا توفر الوظائف الكاملة للقلب، حسب ما ذكر موقع العربية نت. واستناداً إلى هذه المعلومات، ابتكر فريق من الباحثين طريقة ثلاثية الأبعاد لطبع الخيوط البروتينية الدقيقة (خيوط أكتين) للقلب، حيث يمكن استخدام النسيج الناتج في الطب التجديدي.

ويشير الباحثون إلى أنهم نجحوا في هذه العملية، بيد أن طباعة قلب بشري كامل على طابعة ثلاثية الأبعاد لا يزال أمراً بعيداً. ومع ذلك، يمكن استخدام هذه الخيوط الشعرية المطبوعة لإزالة الندبات الناتجة عن النوبات القلبية أو غيرها من الأضرار التي لحقت بالقلب.

طباعة Email