تكلف 10 ملايين جنيه.. حفل زفاف مسؤول سابق يثير جدلاً في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم محمد سعد الصمودي، عضو مجلس النواب المصري، بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس الوزراء، بشأن بذخ حفل زفاف المتحدث الرسمي السابق باسم وزارة الصحة، خالد مجاهد الذي تجاوز الـ 10 ملايين جنيه.

وصف الصمودي، الحفل الذي أُقيم في أحد الفنادق المطلة على النيل بالقاهرة، بانه كان اسطوريا وكان لافتا للانتباه حضور الكثير من الشخصيات العامة ورجال الأعمال، وأحيا حفل الزفاف العديد من نجوم الغناء في مصر، الذي يتجاوز أجر الواحد منهم 3 ملايين جنيه.

وأوضح البرلماني، أن صاحب الفرح، هو خالد مجاهد، موظف حكومي في الدولة، سبق وأن شغل منصب المتحدث السابق باسم وزارة الصحة، الذي تمت إقالته على خلفية اتهامات فساد مالي لاحقت بمسؤولين في وزارة الصحة، تخرج من كلية طب عين شمس عام 2009، بدأ حياته العملية في إدارة القصاصين الصحية بالإسماعيلية، شأنه كشأن أي طبيب مصري حديث التخرج، قبل أن تصدر الدكتورة هالة زايد، قرارًا بتعينه مساعدًا لها لشؤون الإعلام.

وتابع الصمودي، أن تكاليف هذا الفرح الذي تخطى الـ 10 ملايين جنيه- وهو الزواج الثاني له في أقل من عام- لا تتناسب مع مصادر دخل صاحبه خالد مجاهد، الذي يُعد موظفًا في وزارة الصحة، وهو ما أثار تساؤلات مشروعة للكثير من رواد مواقع التواصل ورجل الشارع، كما أثار الفرح استفزاز العامة في مصر في ظل حالة الغلاء غير المسبوقة والظروف الاقتصادية والمعيشية الطاحنة، واللافت للانتباه حجم العلاقات التي تجمعه مع كبار رجال الأعمال في مصر، وهو يُثير تساؤلات أخرى حول ماهية منصبه وحدود صلاحياته واختصاصاته التي كان يتمتع بها.

وأثار البذخ الكبير في حفل زفاف، متحدث وزارة الصحة السابق، حفيظة ملايين المصريين وعدد كبير من البرلمانيين الذين تساءلوا من أين اّتي مجاهد بكل هذه الملايين التي أنفقها في ليلة فرح حضرها كبار النجوم وكبار المسؤولين.

 

طباعة Email