حاويات في السويد تصدر صوتاً أنثوياً مثيراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتمدت السلطات السويدية أسلوباً طريفاً من شأنه التشجيع على وضع النفايات في حاوياتها المخصصة.

وغيّرت سلطات مدينة مالمو جنوبي السويد الرسائل صوتية التي تبثها حاويات النفايات فيها، وذلك حسبما أفاد موقع «الشرق الأوسط» الإخباري.

وأصبحت الرسائل تُسمَع بصوت أنثوي ناعم بعدما كان ينطقها رجل، في خطوة تأمل من خلالها أن يتلقى السكان هذه الرسائل بسلاسة أكبر.

وكانت الرسائل الصوتية السابقة التي تشكر السكان لرميهم النفايات فيها تُبث بصوت رجل ينطق بكلمات رصينة من دون أي إيحاءات.

لكن في محاولة لجعل تجربة رمي النفايات أكثر لفتاً للانتباه، أصبح الصوت الآن ناعماً ويبث رسائل شكر بنبرة وُصفت بأنها «مثيرة».

وأتت هذه الخطوة كجزء من حملة توعية في المدينة تهدف إلى تنظيف الأماكن العامة من خلال التشجيع على رمي النفايات داخل الحاويات.

وكانت ثالث أكبر مدينة سويدية جُهّزت قبل بضع سنوات بحاويات تُصدر رسائل صوتية، وكان لها دور في تشجيع السكان على المحافظة على مسافة آمنة بينهم خلال جائحة «كوفيد – 19».

وتطلق الحاويات المجهزة بجهاز كشف ووحدة صوت رسالة صوتية قصيرة في كل مرة يفتحها الشخص ليرمي النفايات فيها.

طباعة Email